السخانات الشمسية

السخان الشمسي هل يتفوق على طرق التسخين التقليدية بمزاياه ووصوله اللامحدود؟

السخان الشمسي

السخان الشمسي أفضل أو سخان الكهرباء او سخان الغاز؟
سؤال طالما فرض نفسة كثيرا و لعل الاستعمال اليومي للماء الساخن .. من الضرورات التي فرضتها طبيعة الحياة في العصر الحديث ..فلا يقتصر احتياج الإنسان للمياه الساخنة على فصل الشتاء فحسب .. بل في جميع فصول السنة. وقد تعددت أساليب تسخين المياه وتنوعت حسب المصدر الذي يعطي الحرارة .. ويساهم بشكل كبير في عملية تسخين المياه .. فهي بين تسخين بالغاز، وآخر بالكهرباء .. وتسخين بالطاقة الشمسية.

يقع الإنسان في حيرة دائمة عندما يريد أن يشتري سخان المياه لبيته .. أو المكان الذي يحتاج فيه إلى مياه ساخنة للاستخدام اليومي .. خاصة أولئك الذين تتكون أسرتهم من عدد أفراد كبير.

ونظرًا لضيق الوقت وتطورات الزمن والسرعة وغلاء المعيشة التي يعيشها الإنسان؛ فهو في حالة بحث دائمًا عن الأسلوب الذي يحصل من خلاله على الماء الساخن بأقل تكلفة ممكنة، ويكفي جميع الأفراد، بالإضافة إلى الحفاظ على سخونة الماء لأطول فترة محتملة.

وللتسخين الشمسي العديد من المميزات التي تجعله الأنسب والأكثر أمانًا والأوفر تكلفة للإنسان، فمع كثرة التجارب التي خاضها الإنسان في سبيل اتباع الأسلوب الأمثل للتسخين، وجدت العديد من الفروقات الواضحة بين أساليب التسخين الثلاثة.

السخان الشمسي وما يميزه عن التسخين بالغاز أو التسخين بالكهرباء

وعندما يريد الإنسان أن يختار الأفضل من حيث السعة بين الأساليب الثلاثة( الغاز، الكهرباء، الشمس)، يجد أن التسخين بالكهرباء هي الأقل سعة وقد تنفذ المياه بسرعة لأنه مهما بلغ اتساعه فهو في النهاية لا يخزن سوى كمية محدودة من المياه وسوف تنتهي؛ فمحدودية السعة تجعل العائلة ذات العدد الكبير تحتار في عدد اللترات، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة التكلفة إن نفذت المياه الساخنة واحتاج الإنسان إلى التسخين مرة أخرى واشعال السخان الكهربائي؛ مما يؤدي إلى ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء شهريًا.

وذلك بعكس التسخين بالغاز أو التسخين الشمسي .. فالتسخين بالغاز غير محدود وهو يسخن تلقائيًا؛ فبمجرد فتح الصنبور سيتم الحصول على المياه الساخن بشكل أوتوماتيكي .. ومهما كانت الحاجة إلى الماء سيتم الحصول عليه بالكمية المطلوبة ..والتسخين الشمسي الذي يحتفظ بالماء الساخن طوال اليوم وبسعة كبيرة أيضًا .. ولكن هناك ما يؤثر على عملية التسخين بالغاز .. حيث يتوقف التسخين واكتساب الماء الحرارة اللزمة لرفع درجتها على قوة دفع الماء .. فكلما كانت قوة الدفع أكبر زادت درجة حرارة الماء وسخونتها بشكل أكبر .. وكلما قل تدفق الماء فلا يمكن الحصول على ماء ساخن بالشكل المطلوب.

السخان الشمسي
السخان الشمسي

وبذلك فإن الخيار الأفضل هو السخان الشمسي الذي يتم عن طريقه تسخين المياه بالطاقة الشمسية .. بتحويل ضوء الشمس إلى حرارة .. لتسخين المياه باستخدام مجمع حرارة شمسية.

ويستخدم تسخين المياه بالطاقة الشمسية بصورة واسعة في البيوت السكنية وفي بعض التطبيقات الصناعية .. والشركات والأماكن التي تحتاج إلى المياه الساخنة بشكل دائم .. فلعل من أهم المميزات التي تميز التسخين الشمسي هو أنه مجانًا، ..إذا ما تمت مقارنته بالتسخين بالكهرباء الغالي الثمن .. والغاز الطبيعي أيضًا الأقل تكلفة من الكهرباء.

التسخين بالطاقة الشمسية الأكثر أمنًا والأوسع انتشارًا !

ولأن الأمان أساس اختيار السخان .. فدائمًا يبحث الإنسان عما هو آمن للاستخدام خاصة الاستخدام المنزلي .. ومن المعروف أن الطاقة الشمسية مصدر متوفر بشكل دائم .. كما وتستطيع توصيل الطّاقة إلى المناطق البعيدة والمنعزلة التي لا يمكن أن تصلها الكهرباء .. فبتَركيب الألواح الزّجاجية الخاصة بالطّاقة الشمسية .. في أي مكانٍ تُغطيهِ أشعة الشّمس بشكل مباشر بالإضافة إلى أنها مجانية ومتاحة للجميع.

فنجد أن أكثر أنواع سخانات المياه أمنًا السخان الشمسي، فهو عبارة عن استخدام الطاقة الشمسية لتسخين المياه وهي الوسيلة الشائعة والمستخدمة بكثير في البيوت، حيث تمتص الحرارة من ضوء الشمس ونقلها إلى المياه الموجودة في النظام.

السخان الشمسي يوضع في مكان خارج البيت ولا يوجد أضرار تذكر، ولكن يجب الاهتمام بتنظيف المرايا من الغبار الذي يمنع أحيانًا انعكاس الشمس يعتبر سخان الماء الكهربائي

إن طريقة التسخين بالغاز الطبيعي عليها الكثير من التعليمات التي يجب على الإنسان اتباعها والتزام الإرشادات الواردة في حال استخدامها فنجد أن الكثير من المختصين يؤكدون على بعض الارشادات التي يجب أن يلتزم الإنسان بها عند استخدام السخان بالغاز.

يجب على مستعملي سخانات الماء وأجهزة التسخين الغازية أخد مجموعة من الاحتياطات

أولها التأكد من وجود مدخنة، للتهوية الخارجية، كي لا يتسرب الغاز إلى داخل المنزل مما يؤدي إلى الاختناق.

كما ويجب إبقاء شعلة السخان مضيئة؛ لضمان عدم تسرب الغاز بالإضافة إلى غلق محبس الغاز الواصل للسخان، عند ترك استخدامه فترة طويلة.

ويشار إلى أن التسخين الشمسي ليس كغيره من أساليب التسخين التي تحتاج إلى الصيانة، فيجب على الإنسان الذي يستخدم التسخين بالغاز أو الكهرباء أن يقوم بصيانة دورية للأجهزة، حيث يوصي كبار المختصين أن على الإنسان القيام بصيانة دورية للسخان الذي يعمل على الغاز الطبيعي وذلك كل شهر أو شهرين بحد أقصى على مدار العام، حتى لا يؤدي تخزين الماء إلى ترسب الأملاح والصدأ، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل كفاءة عمل السخان، بالإضافة إلى تلفه بسرعة، بينما لا يحتاج سخان الغاز الطبيعي إلى الصيانة الخارجية وذلك لعدم وجود خزان مياه فيه.

أما بالنسبة للتسخين بالكهرباء

المنتشر بشكل واسع بين الاستخدامات المنزلية وغيرها، والذي يلزم التعامل معه بشكل حذر، فقد نصح جل الخبراء والمتخصصين أيضًا في هذا المجال بضرورة القيام بعمل صيانة دورية للخزان الكهربائي، كما ويجب عدم تركه في حالة التشغيل باستمرار أو لفترة طويلة، وذلك تجنبًا لعطله، فيجب على المستخدم أن يفصله عن الكهرباء لإعطائه فترة من الراحة وذلك لأنه خطر كبير؛ فهو مهيأ للانفجار في أي وقت كان فحينما تتعطل صمامات الأمان والمنظم الحراري فلا يؤدي لتوقف عملية التسخين بل يزيد الضغط داخل خزان السخان الكهربائي المغلق مما يؤدي إلى انفجاره.

إن التسخين بالطاقة الشمسية نظام حديث يتم استخدامه في بعض الدول عن طريق تركيبه أعلي البنايات لتوليد طاقة حرارية لتسخين المياه بواسطة الاعتماد على طاقة الشمس كأحد مصادر الطاقة المتجددة، ويقوم بتسخين المياه في خزانات على الأسطح وينقلها بسهولة، يستخدم أكثر في البلاد التي تتميز بدرجة حرارتها المرتفعة التي تتواجد بها الشمس لفترات طويلة.

أهم مميزاته الأمان التام في الاستخدام وتكلفته القليلة. هو أفضل خيار على الإطلاق، فالشمس هي مصدر الضوء والحرارة المتجددة على سطح الأرض والتي لا تنفذ.

فلا حاكم على الشمس سوى الله ولا يحجبها غيره تعالى فعند البحث عن الأمان والسهولة والكفاية في الاستخدام لأكبر عدد من الأفراد ينصح باستخدام السخانات الشمسية حيث أن هناك طريقتين لنقل الحرارة إلى المياه الموجودة داخل الخزان الأولى تسخين المياه داخل جامع الأشّعة ثم نلقها إلى مبادل حراري مثبت داخل الخزان بحيث تُمرر المياه الساخنة بداخله ليقوم بنقل الحرارة إلى المياه الباردة الموجودة داخل الخزان.

والطريقة الثانية  تسخين المياه داخل جامع الأشّعة ثم نقلها إلى الخزان مباشرة، واعتماداً على القوانين الفيزيائية يقوم الماء الساخن بالصعود إلى الأعلى والبارد إلى الأسفل حتى يتم تسخين المياه داخل الخزان بشكل كامل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق