طلمبات الري بالطاقة الشمسية

الري بالطاقة الشمسية هل يعتبر أفضل الحلول للمزارعين والمستثمرين رغم إرتفاع التكلفة الأولية

الري بالطاقة الشمسية

يعتبر مجال الري بالطاقة الشمسية بدلًا عن مولدات الديزل التقليدية خيار يحمل معه العديد من المنافع الربحية، بالرغم من تردد الكثير من العملاء لاتخاذ تلك الخطوة؛ نظرًا لارتفاع التكلفة المبدئية، لكن بدراسة المشروع على المدى الطويل يتبين أن إختيار طلمبات الري التي تعمل بالطاقة الشمسية هي الخيار الأفضل الذي يحمل معه تكاليف أقل وفرصة أكبر للربح كما أنه يعتبر هو الخيار الأصلح للبيئة.

الري بالطاقة الشمسية مصر

الري باستخدام الطاقة الشمسية في مصر يعد من الحلول العملية والأوفر اقتصاديا نظرًا لأنه يقدم حلول جذرية لمشكلة ارتفاع تكاليف السولار المتزايدة والذي يعتبر الوقود الأساسي المستخدم في طلمبات المياه المستخدمة في الوقت الحالي بكثرة لرفع مياه الري، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف نقل وتفريغ السولار، ناهيك عن أن طلمبات الديزل المستخدمة كثيرًا ما يطرأ عليها مشاكل تقنية وفنية تتسبب في يتطلب تكاليف إضافية للإصلاح والصيانة.

طلمبات الري بالطاقة الشمسية في مصر أصبحت من الخيارات المتاحة في الوقت الحالي تختفي تلك المشاكل، نظرا لأن أنظمة الري بالطاقة الشمسية أثبتت جدواها الاقتصادية الموفرة على المدى البعيد، وتلك العوامل تم إثباتها بالفعل بالعديد من الدراسات الاقتصادية، ففي غضون فترة قصيرة تقدر بثلاث إلى خمس سنوات حسب حجم المشروع يتمكن العميل من استرداد رأي المال والبدء في جني الأرباح، دون الحاجة المستمرة لتكاليف الوقود، بالأخص مع جهود الدولة المستمرة في دعم مصادر الطاقة النظيفة والتشجيع على الاعتماد عليها في الصناعات والاستخدامات الشخصية بدلًا عن مصادر الوقود الملوثة للبيئة مثل السولار والتي لا تقتصر تكاليفها على المستهلك فحسب بل تشارك الدولة بقدر كبير في دعمها.

استخدامات الطاقة الشمسية للآبار

لقد بدأ الاعتماد على الطاقة الشمسية لضخ مياه الري من الآبار أمر معتمد بالفعل في بعض المدن الزراعية والمستصلحة الجديدة، وذلك بقرار من الحكومة المصرية، مثل مشروع تشغيل الآبار الزراعية في محافظة الوادي الجديد الذي تم بقرار من وزير الري، حيث تعتبر التجربة مبادرة منخفضة التكاليف ولا تحمل معها عواقب سيئة على البيئة؛ للتوسع في الرقعة الزراعية.

وقد بدأت الخطى الجاهدة من قبل الدولة في تشجيع المستثمرين لاستخدام أنظمة تشغيل آبار المياه الجوفية باستخدام الطاقة الشمسية كبديل لمصادر الطاقة الأخرى مثل الكهرباء والوقود المرتفعة التكلفة، كما أنه في عام 2018 قام قطاع المياه الجوفية في مصر بالتوقف عن استخدام الكهرباء والوقود في إدارة مشاريع الاستصلاح الزراعي ورفع المياه الجوفية من الآبار واللجوء بشكل تام إلى الطاقة الشمسية والاعتماد على استخدامات الطاقة الشمسية للآبار وكان ذلك ضمن مشروع لتشغيل 533 بئر زراعي بالاعتماد على الطاقة الشمسية خلال فترة ثلاث سنوات، يهتم المشروع بالاستعاضة عن الكهرباء بشكل تام وإحلال الطاقة الشمسية مكانها لتشغيل الآبار الزراعية في مناطق المشروع.

الري بالطاقة الشمسية
الري بالطاقة الشمسية

استخدام الطاقة الشمسية في الزراعة

استخدام الطاقة الشمسية في الزراعة في مصر أصبح من الضروريات التي تحاول الدولة جاهدة على تطبيقها في السنوات الماضية، وفي الفترة الراهنة تكثفت تلك الجهود هادفة إلى استخدام الطاقة الشمسية في الزراعة لكي تشمل العديد من آليات الزراعة الحديثة .. مثل تشغيل أنظمة الري مثل طلمبات المياه الغاطسة .. وأوضح المختصين في هذا المجال.

إن الاعتماد على الطاقة الشمسية سوف يوفر الكثير من التكاليف والجهد على الفلاحين .. بالأخص في ظل الارتفاع المستمر في أسعار الوقود .. توجًه العالم أجمع للاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة بديلًا عن الكهرباء والوقود.

الطاقة الشمسية للمستثمرين والمزارعين

تعد مشاريع إحلال الطاقة الشمسية للمستثمرين والمزارعين في مصر بالمزيد من الإنتاج .. في إدرار عائد اقتصادي أعلى على المزارعين والدولة .. ذلك بخلاف المبدأ الأساسي وهو توفير تكلفة الطاقة والإنتاج المرتفعة .. التي يستخدمها المزارعون بشكل دوري لاستمرار عجلة الإنتاج في السنوات الماضية .. حيث تضاعفت أسعار السولار خلال الثلاث أعوام الماضية من 160 إلى 620 قرش للتر الواحد .. وتعد المواكبة على الاعتماد على الأنظمة التقليدية في ظل الارتفاع المستمر المتدرج لأسعار الوقود والطاقة .. الذي تنتهجه الدولة في الخطة الحالية والمستقبلية قد يكون أمر مرهق .. على المزارعين والمستثمرين الزراعيين.

اسعار طلمبات الطاقة الشمسية

كما ذكرنا مسبقًا فإن التكلفة المبدئية للبدء في استخدام الطاقة الشمسية لري الأراضي الزراعية .. بدلًا عن أنظمة الري التقليدية قد يكون أمر منفر لبعض رواد الأعمال والمستثمرين والمزارعين ..ولكن مع دراسة التكاليف الكلية على مدار عدة سنوات نكتشف الاعتماد على الطاقة الشمسية .. يوفر بديل اقتصادي وموفر وأكثر متانة عن الخيارات التقليدية.

حيث أن متوسط اسعار طلمبات الطاقة الشمسية لتشغيل حصان واحد بالطاقة الشمسية يقدر بقيمة 9.000 جنيه مصري .. أي أن تشغيل 20 حصان يتكلف 180.000 جنيه .. بينما تكون التكلفة النهائية المقدرة لتشغيل طلمبة مياه بقوة 20 حصان لمدة عام واحد 109.500 ألف جنيه .. يتضمن ذلك التقدير تكلفة السولار .. والصيانة، والسعر النهائي للطلمبة.

ناهيك عن المشاكل الكثيرة التي يتضمنها الاعتماد على أنظمة الري التقليدية .. والتي قد تسبب مشاكل وتأخر في العمل، مثل: الزيادة المستمرة في أسعار السولار، وصعوبة الحصول عليه في بعض الأحيان، والأعطال التي قد يتسبب فيها بعض الأخطاء أثناء عملية نقل السولار في عمل الطلمبة .. مما يتطلب معه تكاليف إضافية للصيانة.

فوائد مضخات المياه بالطاقة الشمسية

تقدم أنظمة الري بالطاقة الشمسية العديد من الفوائد والمنافع التي تضمن سلاسة العمل وتحقيق العائد الاقتصادى المرتفع المتوقع، بالإضافة إلى توفير بعض التكاليف المطلوبة للصيانة وغيرها، وتشمل فوائد مضخات المياه بالطاقة الشمسية ما يلي:-

  • يتم تصنيع ألواح إنتاج الطاقة الشمسية تحت شروط تضمن قدر عالي من الجودة والكفاءة، وذلك باستخدام تكنولوجيا عالية.
  • الألواح الشمسية تعتبر منخفضة التكلفة على المدى الطويل بالمقارنة مع أنظمة الري بالوقود.
  • تحتوي طلمبات المياه بالطاقة الشمسية على انفرتر ذو جودة عالية.
  • زيادة معدل العمر الافتراضي لأنظمة الري بالطاقة الشمسية.
  • ألواح الطاقة الشمسية يتم تصنيعها باستخدام ألواح معدنية متينة.
  • قلة الحاجة للصيانة الدورية.
  • توفير تكلفة شراء وشحن وتفريغ الوقود.

تعمل طلمبات الري باستخدام الطاقة الشمسية بالاعتماد على الطاقة التي يتم توليدها من الألواح الضوئية المثبتة في النظام بدلًا من الكهرباء ومصادر الطاقة المكلفة الأخرى.

يعتبر مشروع استبدال آلات الري التقليدية بالري باستخدام الطاقة الشمسية بديل ممتاز في مصر؛ نظرًا لتوافر أشعة الشمس على مدار العام.

طلمبات المياه المعتمدة على الطاقة الشمسية تصلح لكل من المزارع الكبيرة والصغيرة.

التوجه العام الحالي من قبل الأنظمة المصرية ووزارة الري هو استبدال منظومة الري القديمة .. بالطاقة الشمسية التي لا تحتاج إلى بطاريات تخزين؛ نظرًا للعائد الاقتصادي الهائل الذي يقدمه المشروع على الاقتصاد النفع الشخصي.

تدعم الدولة خطط ومشاريع التوسع في الرقعة الزراعية بالاعتماد على الطاقة الشمسية.

توافر مراكز الدعم والصيانة في حال ظهور مشاكل تقنية مع الاستخدام.

بعد ما تعرفنا على أبرز المنافع العديدة للاعتماد على الطاقة الشمسية الصديقة للبيئة .. والموفرة في الري بدلا من مصادر الطاقة التقليدية .. فإن التوجه لهذا الخيار من قبل المستثمرين والمزارعين يقدم فرص واعدة لتحقيق أقصى قدر من الاستفادة عن طريق تقليل النفقات ..خاصة مع الاستمرار في انخفاض ألواح توليد الطاقة الشمسية والإقبال الدولي على مصادر الطاقة النظيفة في آليات الزراعة والاستصلاح الزراعي في الوقت الحالي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق